محبي كوريا هنا

محبي كوريا هنا

منتدانا لكل عشاق و عاشقات كوريا .. نتمنى أن ينال اعجابكم تسجلو الآن
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 On Shot || قلب حبيبته !! ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HiiiRae ♥
مديرة المنتدى ♡
مديرة المنتدى ♡
avatar

عدد المساهمات : 156
نقاط : 1377
السٌّمعَة : 26
تاريخ التسجيل : 12/10/2014
العمر : 21
الموقع : المغرب

مُساهمةموضوع: On Shot || قلب حبيبته !! ..   الجمعة مايو 01, 2015 2:11 pm

On Shot || قلب حبيبته !! ..



--
القصة هاي نشرتها في صفحة المنتدى قبل ^^




".." للكلمات الشخصيات
الكلام هو ماتحكيه جيون 
استمتعوا ..




" يو جين .. انهضي انها السابعة تماما " 


كالعادة صوت أمي صباحا يوقظني من نعيم النوم الى المدرسة الملعونة ، تسللت أشعة الشمس للعيني فأدركت أن وقت المدرسة قد اقترب ، ارتديت ملابسي و تناولت فطوري لا شيء جديد غير الملل المتطور يوما بعد يوم .. 


شققت طريق المدرسة و أنا حادة رأسي أرضا .. بعد عدة شوارع وصلت للمدرسة ، 


" مرحبا هيونيم " انحنيت بعد ان ألقيت التحية عن أستاذ الرياضيات الممل ، انها سنتي الأخير في الثانوية دون اكتراث احظر لهذه الدروس المملة فقط من أجل ذالك الفتى فقط لأراه .


" لقد تأخرت جيون كالعادة اجلسي " 


جلست في مقعدي الأمامي بجانب صديقتي كومين ، ما بالها حزينة ؟ 


" كومين ؟ ما بك ؟ " ، " لا شيء فقط أشعر بالوحدة حقا " ، " يااا أنت ؟ ما خطبك هاته الأيام ؟ هل بالصدفة وقعتي بالحب " نظرت اليها ثم اطلقت ضحكتي المعروفة بالفصل ، ضحكتي التي لطالما عوقبت من أجلها ، التف الأستاذ ثم أمرني بالخروج من الحصة ..


 


وها أنا ثانية أمام الباب الحديدي منتظرة انتهاء ساعتان، لابأس أصلا الساعتان تمر مملة في الحصة أو خارجها ، وقفت على أصابع رجلاي لأصل للمستوى نافذة الفصل لأراه ذالك الفتى ، لقد أحببته لسنتين تقريبا ، فتى وسيم جدا ، مختلف عن الجميع ، مرح للغاية ، انه الشخص الذي تتمناه كل الفتيات ، أخذت أنظر اليه وهو منتبه مع الأستاذ شردت و أنا أتعمق في ملامحه عيناه الواسعتان و فمه الناعم ..


 أنظر اليه و أبتسم ، الى ان التقت عينانا ، يا الاهي ضربات قلبي أصبحت تتسارع و الحرارة انتشرت في كامل جسمي ، لكن هو نظر الي و أدار وجهه دون اهتمام ، هذا هو كل ما كان يدمرني حقا ..


 


دخلت للقاعة المجاورة محاولة تناسي ما حدث للتو ، أخرجت هاتفي من محفظتي و أحدث سماعاتي لأستمع للموسيقى " لابأس كل شيء على ما يرام ، لم يتبقى الكثير لألتحق بالجامعة حينها لن أتذكر هذا الفتى البارد ، أو الفتى اللعوب لأنه لا يمكن أن تبحث عنه الا وبرفقته فتاة " ، انتهت حصة الرياضيات التي تليها مادة الإحياء المملة ، كل المواد بالنسبة لي مملة الى مادة الموسيقى فلقد بات حلمي أن أكون مغنية مشهورة لكنني الفتاة بلا حظ في هذه الحياة . 








دخلت لحصة الفنون ، و أنا أستمر بسماع تلك العبارات المدمرة من طرف تلاميذ الفصل ، لم أكترث كالعادة ثم قال شين وو باستغراب (الفتى الذي أحبه ) " ماذا فعلتي طوال الساعتان ؟ " وااااه ؟ يسأل علي؟ ، أجبته دون النظر الى عينه فدائما أحاول تفادي عيناه فقط لكي لا تكشف مشاعري أمامه باعتباره الفتى الأكثر تغطرسا بالثانوية .. " لقد استمعت للموسيقى فقط " ، " الا تملين من إهانة الأساتذة لك ؟ " ، كالعادة دائما ما يهينني أمام تلاميذ الفصل لكن هذه المرة دون شعور أجبته تلقائيا " وما شأنك أنت " لتشتعل أصوات تلاميذ القسم بأووووووه : عندما يتعرض أحدهم للأحراج يقولون أووه ، لقد كان وجه شين وو محمرا و لم يستطع تحريك شفتيه الا ب " حقا ؟" . انتهى دوامنا اتجهت في رواق المكتبة و أنا أبحث عن بعض القصص الكوميديا لآخذها للبيت .. لكن من هناك وما هذا الصوت ، اتجهت بخطواتي نحو رف الخزانة الخلفي لأرى ذالك المنظر الذي تمنيت أن أموت قبل رؤيته شين وو يقبل فتاة بجوع لم يخجل عندما رآني الا انه أخذ نفسا ثم ضغط على شفتي الفتاة بقوة أكبر ، كانت تشد قميصه بقوة و تجره اليها ، ما عساي أن أفعل ؟ هل أخبر معلمة الأخلاق ؟ لاا سيقع بالمشاكل .. هل أنسى ما حدث ؟ هل سأرى كل يوم مثل هذه المشاهد التي تشق قلبي لشظايا صغيرة ؟ " 


عدت للمنزل القيت بجسدي على السرير ثم أخذت أفكر بما قاله الي .. انني حقا سئمت إهانات الأساتذة الي و سئمت الانتظار خارج الفصل ، هل يجذر بي أن أتغير ؟ ربما عندما أفعل سيقع هو بحبي ؟ ضغطت على زر تشغيل الحاسوب أخذت كأس عصير من المطبخ ثم جلست أتصفح آخر أخبار النجوم ، و كالعادة أتحصر أن أكون مكانهم .. لوهلة سمعت صوت رسالة في هاتفي ، انها من شين وو على الغالب سيطلب مني رقم احدى الفتيات 


" ياا أنتِ .. " 


أجبته " نعم ؟ " 


" انسي كل ما حدث سابقا في المكتبة .. " 


" حسنا ، لقد نسيته " 


بعث الرسالة وكانت هي الأخيرة في محادثتنا دائما ما تكون رسالتي انا هي الأخيرة لأنني أنا أجيبه لكنه هو لا يكترث الي ، في ظل برود صامت أحببته و في ظل برود صامت لا زلت أتعذب بحبه و أترنح بين أخباره اعترافي و نسيانه للأبد ، فقط لأن حظي عثر لطالما أخبرني الجميع أنني جميلة و أن المحظوظ هو من يحصل علي الا ان شين وو لازال يلقبني بالفتاة القبيحة ، فتاة المشاكل .


صباحا ..


لقد استيقظت باكرا انني أريد ان أصبح الفتاة المثالية حينها لن أهتم لما يقوله الأخرون ، اتصلت بصديقتي كومين لتحظر الي زيها المدرسي الثاني لأنني لم أرتدي زيا مدرسي منذ الابتدائية لدى فلا أملك واحدا .. وضبت خزانتي ثم أخذت كتب الإنجليزية و الفيزياء 


اتجهت للمدرسة و أنا أنظر لشين وو الذي كان يشاركني الطريق هذا لا يعني أنني في نفس المكان فبننا مساحة 5 مترات ، انظر الى ذالط العدد من الفتيات حوله


 


لكن أنا حظي بائس جدا .








تفاجأ الأستاذ كالتلاميذ من دخولي للفصل باكرا أومأ الي بالدخول بعد ان إعتدرت له عن الحصة السابقة ، ابتسمت الي كومين .. ثم جلست بمقعدي 


دخل هو الآخر ، لكن ما خطب كومين الى أين تنظر بهذا الاهتمام وعندما اتبعت نظرها أدركت أخيرا أنها تنظر لشين وو أيعني أن صديقتي المفضلة تحب الفتى الذي احبه ، تابعت تلك الحصة باهتمام أنها المرة الأولى التي أستفيد فيها من شيء ، كما عرفتُ ماهو الشيء الذي يجعل كومين حزينة ، انها مشكلتي نفسها 


انه الفاصل بين الحصتين أخدنا استراحة ، انها فرصة فتيات القسم الآخر يحومون حول شين وو ، هذا ما كان يدمرني حقا فهو يستمتع مع هذه و تلك و لا يبالي بمشاعر العديد من الفتيات ، و أنا شاردة في ذالك المنظر الذي يجعلني حزينة و كئيبة أتت الي كومين ، جلست بجانبي و أخذت تنظر لنفس المكاان ،








بعد 3 أشهر 


في المدرسة :


بعد مدة اتى شين وو في اتجاهنا ،


" كومين ؟ ماذا تفعلان ؟ " أجابته كومين بعدم اهتمام " لا شيء " نظر الي باستصغار ثم غير منحى نظره ، دخلنا لفصل ، كل منا أخذ مقعده انه امتحان اللغة الانجليزية يا الاهي أنه يغير المقاعد هذا يعني انني لن أجلس بجانب كومين ، وزع الأستاذ الأوراق ثم جلس بزاوية الفصل كل منا منحدر على ورقته ، كتبت الإجابات و أخدت أنظر الى كومين التي كانت تكتب باستمرار ، يبدو ان صديقتي أصبحت احدى منافساتي عن شين وو هل يعقل اننا سنتشاجر من اجله ؟ ، لكن لما يستمر بالنظر اليها ؟ هل و ربما هو كذالك يكن لها مشاعر ؟؟ لما الأمور تزداد سوءا ؟؟ 


وضعت رأسي على الطاولة ثم سرحت بنوم عميق غير متوقع ، بعد مدة دعرت من صوت الأستاذ وهو يقول " تبقى 5 دقائق " فتحت عيناي و المفاجأة شين وو شارد في وجهي ؟ و حالما أدرك انني استيقظت غير نظره بطريقة سريعة مما بعث في قلبي تيارات كهربائية صعقت وريدي و تدفق الدم لوجنتاي . بدأـ أشك أن شين وو يبادلني الشعور ؟ أم انه خطأ غير مقصود ؟


عدت للبيت في ظل علامات الاستفهام المتناثرة حولي ، ** Tip Tap ** ماهذا الصوت هناك من يتبعني ؟ أهو منحرف ، أخدت أمشي بخطوات أسرع و لم أشعر الا و أنا واقعة أرضا و الدماء تسيل من ركبتاي جروح تملئ ساقاي دون شعور تساقطت دمعة من عيني و جرت الثانية صحت بصوتي الغاضب المنتحب " يال حظي التعيس !!! لما يحصل تحصل معي الأشياء البائسة أنا فقط ؟؟ " 


أتى ذالك الشخص مسرعا ثم قال بصوت أجش تملئه مشاعر الخوف ، ثم أخد يمسح دمعاتي بإبهامه " أنت .. أنت بخير " رفعت عيناي لأميز الشخص ، فضحتني عيناي اللاتي توسعت صدمة " ماذا ؟؟ شين وو ؟؟ " ، " ما خطبك سقطتي فجأة ؟ " ، أجبته بسرعة و أنا أحاول الوقوف " لابأس ... أنا بخير " لكن ساقاي خدعتي فسقطت أرضا ثانية ،" كيف بخير ؟ و أنت لا تقوين عن الوقوف ، أركبي على ظهري لآخذك للمشفى . " ، " لا بأس .. إ ذهب فقط ، سأعقم الجروح في المنزل "


لكن لحظة ؟ لما يهتم شين وو لأمري ؟ هل تخميني صحيح ؟ 


مسك شين وو بيدي ثم حملني على ظهره طلب مني أن أتمسك به فلم أتردد ، كان طريقي للمشفى أجمل طريق في حياتي التعيسة أنا و شين وو و أين فوق ظهره ؟ اهذا يعقل ؟؟ 


وصلنا أخيرا عقمت الممرضة الجروح و مررت فوقها مرهم ضد الآثار جلست و أنا أنظر اليه يتكلم مع الممرضة ، كل هذا عن خدوش صغيرة ؟ أليس من التفاهة أن يسأل عن أشياء كهاذه ؟ هه أهذا لأنه يحبني حقا ؟ لا يجب أن يعلم انني حصلت على عملية لزرع قلب ربما سيموت " قلت ذالك بنفسي و أصدرت ضحكتي المجنونة ، التف شين وو ونظر الي مستغربا .. 


" هيا .. لقد انتهيت " ، أجبته بابتسامة " آه ، شكرا لك " نهضت و أنا أعرج متمسكة بمرافق الأدراج ، " اذا ، أنا سأذهب " قال ببرود ثم غاذر 


وصلت للمنزل 


" جيون ؟؟ لما أتيتي متأخرة ؟ " 


" آآه لقد كان شيء طارئ " 


استلقيت على سرير و أنا أحملق في السقيفة ، أخرجت ملابس خزانتي كاملة و أخدت أنسق في الملابس و ألوانها يبدو أنني أريد أن أتغير من أجل ذالك الشخص فقط أصبحت أريد أن أكون انثى حقا ، ليس فتاة معتوهة لا تهتم بشيء سرحت شعري ووضعت بعد البودرة على وجهي بعد أن نظفته للأول مرة منذ مدة ، ارتديت تنورة قصيرة كالفتيات ، و وضعت صدرية ولأول مرة كذالك ، خرجت من الغرفة و لمحت ذالك الذهول على وجه أمي انها لم تعتد أن تراني بهاذ الشكل ، لأنني دائما ما أرتدي سروال عريضا مع قميص عادي ..


أشق الطريقة للمدرسة حيث سألتقي بذاك الشخص .. انها المرة الأولى التي سيتحرش بي أحدهم تلك الأصوات التي كان يصدرونها الفتيان ورائي ، دخلت للقاعة وجدته يجلس بمقعه دون اهتمام ، كل تلاميذ قسمنا حدقوا بي بنظرة استغراب الا هو الذي لم يعرني اهتماما كالعادة ، أخرجت كتبي و بدأت بالكتابة ..


كل يوم أراه بوضوح أكثر أعرف عنه الكثير لكنه لازال يراني فقط من بعيد ، بقد أصبحت أرى مشاعره الي بوضوح لكنه يبدو لي كأنه خائف من شيء أو يحمل سرا عميقا يمنعه من البوح ، كل ما يهمني أنني وقعت بحبه و هو حبي الأول .. 


مر يوم تلو الآخر كل يوم أراه بصورة ألطف ، انه ذالك اليوم الذي ستزال فيه الستائر عن الحقيقة 


استيقظت صباحا ارتديت ملابس و سدلت شعري على كتفاي أشعر بارهاق في كامل جسمي قلبي يستمر بإرسال بعض الوخزات المؤلمة منذ يومين تقريبا ، 


دخلت باب الثانوية اذا بأربع فتيات 


" انها أنت .. أنت سبب بعد شين وو عنا " نظرت اليهن بنظرة استغراب وتعجب " ماذا تقصدين ؟ " لا تتظاهري بالبراءة ، أنت من أغواه .. كل فتيات فصلكن أخبرونا أنه ينظر اليك باستمرار و كذالك حملك على ظهره ، ياااا مجرد التفكير بهذا يجعلني أريد خنقك بيدي هاته " ومن بعيد أصدر شين وو صوت " هل تريدين الموت ؟ " نظرت اليه الفتيات عدن ادراجهن فقلت " شكرا لك و آسفة لقد تسببت في العديد من الأشياء ،


ابتعدت قليلا عنه و انا أبتسم تلقائيا لأنني أشعر بقلبه أيضا يخفق كما يفعل قلبي ، مضيت في طريقي ثم سمعت صوته يناديني من بعيد " جيون .. " التفيت ثم نظرت اليه باستغراب ملحوظ " مابك ؟ " ، " جيون ، هل قمتي بعملية زرع قلب حقا " توسعت عيناي لأنني لم أستوعب كيف علم بالأمر و أنا التي سترت أمر مرضي " ك .. كيف علمت ؟ " قبل أن أكمل كلامي ، جرني شين وو اليه و حظنني بقوة ، كدت أختنق تلك اللحظة ؟ ما به هل هو يشفق علي ؟ " أنا آسف .. أنا حقا آسف .. بقدر السماء جانغ " أنني أشعر بدمعاته تخترق رقبتي و تأخذ مجرها على ظهري لكنه من يقصد بجانغ مين ؟ قلت و أنا جامدة عن الحركة " لكن ؟ من جانغ مين ؟ ولما آسف ، بشأن ماذا ؟ " نظر الي بعد ان تركني من بين ذراعيه " انها حبيبتي التي توفت " **


ماذا حبيبته توفت ؟ لكن ما علاقتي أنا بهذا ؟ 


" شين وو ، ماذا تقصد " ، " حبيبتي توفت اثر صدمة عاطفية سببتها لها لأنني تركتها يوم 100 بعد علاقتنا ، و قلبك هذا .. انه قلبها هي " شهقت بقوة و أنا أضع يداي على قلبي .. أقصد قلب تلك الفتاة التي لازال قلبها يخفق من أجل حبيبها ، و أنا التي استغربت أنني وقعت في حبه ، انني أفهم كل شيء الآن هذا الحب لا يخصني أنا بل هو للراحلة جيانغ مين ، لدى يستمر بإرسال الوخز المؤلم ؟ 


نظرت اليه " حقا ؟ انني آسفة جدا بشأن ذالك ، أنا آسفة حقا .. انني لا أستحق أن أحبك بعد الآن ، اذهب فقط شين وو " ، " أنت .. هل تحبينني ؟ " ، " ليس قبل العملية ، لكن الآن لا أدري كيف ، لكنني حقا احبك ، أنا آسفة بشأن كل شيء ، ليس بيدي " ، " جيون يسعدني سماع ذالك منك حقا ، لقد أزلتي عني جزءا كبيرا من الذنب " ، " آه .. أفهم ذالك .. " ، " لكنني آسف جدا لأنني لا أستطيع قبولك كحبيبتي ، رغم أن القلب الذي داخل أحشائك الآن هو قلب محبوبتي الأبدية ، لكن بعد أن خسرت جانغ مين أنا لا أعوض مكانتها أحدا "


" لقد ارتحت أخيرا من تلك الوخزات ، و نعكس ذالك بابتسامتي الصادقة التي برزت على وجهي تلقائيا ، انحنى شين وو ببطء ثم وضع أدناه على صدري من الجهة اليسرى ، رغم أن ذالك غير مسموح به الى انني أعذرته هذه المرة مراعية حنينه لحبيبته انها الخدمة الوحيدة التي أستطيع أن أقدمها له بعد أن أخدت قلب حبيبته 


ارتفع شين وو وقال " يسعدني أن قلب حبيبتي لازال على قيد الحياة ، شكرا لك جيون لصنع ذكرى جديدة بالنسبة لي عن حبيبتي جيانغ مين .. "


استدار شين وو باتجاه الفصل و راقبته الى اختفى عن أنظاري ، و هناك انتهت قصة حبي الأول ، لقد علمت و أخيرا مذا كان يحتاج هذا القلب ، انه كان يحتاج للراحة بأن حبيبه لم ينساه لدى قصة حب قلب جيانغ مين الأبدية لا زالت حية للآن .


النهاية ~~

ههههههه .. بنات وان شوت  أرائكن ههه فكرتي و كتابتي كيف عاملة اعرف انو مو طويل بس رح استمر اكتب قصص قصيرة وانشوتهات الى العطلة ^^





أهلا بكم في المُنتدى..
[ قُلْ يَآ عِبَآدِيَ آلَّذِينَ أَسْرَفُوآ عَلَى أَنفُسِهِمْ لآ تَقْنَطُوآ مِن رَّحْمَةِ آللَّهِ 
إِنَّ آللَّهَ يَغْفِرُ آلذُّنُوبَ جَمِيعآً إِنَّهُ هُوَ آلْغَفُورُ آلرَّحِيمُ ]


 
 baekhyun's♥ 
  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lovelykorie.afdal-montada.com
 
On Shot || قلب حبيبته !! ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» طريقة عمل صورة للشاشة (screenshot)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبي كوريا هنا :: محبي كوريا هنا :: قسم الروايات ♥-
انتقل الى: